Lost City
عانقت جدران مدينتنا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
اذا كنت واحدا من سكانها فتفضل بالدخول اليها فهي بانتظارك
و ان كنت زائرا جديدا توجه نحو مكتب التسجيل و خذ مفاتيح بيتك
لتتعرف على جيرانك و اذا حصل و ضعت في مدينتنا الجا الى مكتب الاستعلامات
نرجو لك قضاء وقت ممتع
بمنتديات LOst ciTY

Lost City


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  مؤتمر بابل وبداية العصر الهيلينيستي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Anneliese
عمدة المدينة
عمدة المدينة
avatar

الجنس الجنس : انثى
العمر العمر : 23
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5370
نقاط نقاط : 20536

مُساهمةموضوع: مؤتمر بابل وبداية العصر الهيلينيستي   الجمعة 25 يونيو - 10:40


مؤتمر بابل وبداية العصر الهيلينيستي

العصر الهيلينيستي : الفترة التي امتزجت بها الحضارة الغربية متمثلة
بمقدونيا واليونان مع الحضارة الشرقية متمثلة بدول آسيا آنذاك بعد استيلاء
الإسكندر عليها إذ تداخلت العادات والتقاليد الغربية بالعادات والتقاليد
الشرقية لتخرج لنا في نهاية الأمر عصراً تشاركت فيه هذه العادات والتقاليد
مع بعضها البعض بين هذه الشعوب
مؤتمر بابل : اجتمع كبار القواد بعد وفاة الإسكندر في بابل عام 323 ق.م وهم
برديكاس وأنتجونس ولويسماخوس وبطلميوس واتفقوا على أن تقسم الإمبراطورية
بين الأخ الغير شقيق للإسكندر وهو أريديوس وبين ابنه الذي ولد بعد وفاته
وسُمي باسمه الإسكندر , واتفقوا على أن يصبح هنالك وصي على ذلك أي على
العرش المقدوني وعينوا له القائد برديكاس , كما اتفقوا أيضاً على أن
يقتسموا أي القواد الإمبراطورية كولاة لأصحاب العرش المقدوني , وكان
تقسيمهم على النحو التالي مقدونيا واليونان تحت حكم القائد أنيتاباتروس ,
وآسيا الصغرى تحت حكم أنتجونس , وتراقيا تحت حكم لوسيماخوس , ومصر تحت حكم
بطلميوس , وتبقى بابل تحت حكم الوصي على العرش المقدوني برديكاس , وقد كان
برديكاس حين توليه الوصاية على أخ وابن الإسكندر لم يكن بحقيقة الأمر إلا
خليفة ً خلف الإسكندر بالحكم نظراً لعدم تعقل أريديوس وصغر سن الإسكندر
الصغير , كما أن توجهات هؤلاء القادة كانت مختلفة فمنهم من كان يؤمن بفكرة
الإسكندر بتوحيد العالم من غربه إلى شرقه وجعل الشعوب والقبائل شعباً
وقبيلة ً واحدة مثل برديكاس وأنتجونس , ومنهم من كانت له مطامع خاصة بأن
يستقل بأحد الولايات ويؤسس بها دولة خاصة به كبطلميوس وسلوقس
بطلميوس مؤسس دولة البطالمة في مصر
اسمه هو بطلميوس بن لاجوس , ينتمي إلى إحدى الأسر النبيلة متوسطة الغنى في
اليونان , عاش وتعلم وتربى في بداية حياته بقصر فيليب المقدوني بجانب
الإسكندر , وقد كان يكبر الإسكندر بأربع سنوات تقريباً , وفي رحلة الإسكندر
للشرق كان بطلميوس إلى جانبه يشاركه بحروبه ومعاركه , كما كان أحد رجالات
الحرس الخاص والمقربين من الإسكندر , وقد كان بطلميوس على جانب كبير من
الثقافة ومهتم بعلم التاريخ , ولذا فقد كتب عن الإسكندر , ورحلته أثناء
سيرهم للشرق , ولكن وللأسف فقد فُقد هذا الكتاب ولم تصلنا منه سوى أجزاء
بسيطة عبر الكُتاب القدماء الذين نقلوا عن كتاب بطلميوس في الإسكندر ,
وبالرغم من أن بطلميوس قد كان قريباً من الإسكندر إلا أن كتابته عنه كانت
معتدلة , وفي أثناء مؤتمر بابل وماأن سمع أنه سيصبح والياً على مصر حتى
اتجه إليها تاركاً بقية القادة في بابل يقررون ماقرروه , وعندما وصل إلى
مصر بدأ يعمل أعمالاً بينت نيته بالخروج عن اتفاقية بابل وتأسيس دولة جديدة
في مصر وهي كالتالي
قبل أن يصل إلى مصر كان كليومنيس النقراطيسي هو الوالي عليها وبعد أن عُين
هو عليها والياً جُعل كليومنيس مساعداً له في حكم هذه الولاية , فقام
بطلميوس بتلفيق التهم له بقصد القضاء عليه , وبالفعل لفق له أكثر من تهمة
كانت كفيلة بقطع عنقه , لأن بطلميوس كان يرى بكليومنيس النقراطيسي جاسوساً
عليه من قبل برديكاس , كما أنه يريد أن يستأثر بالولاية لوحده
كان أول عمل أراد برديكاس عمله في بابل هو نقل جثمان الإسكندر إلى مقدونيا
الدولة الأم ودفنه هناك , وفي الوقت الذي كانت تسير فيه القافلة متجهة إلى
مقدونيا وحينما وصلت إلى سوريا قام بطلميوس بمساعدة أعوانه بخطف التابوت
ونقله إلى مصر , وقد كان هذا الشيء هو الشيء الثاني الذي فعله بطلميوس
للإنباء باستقلاليته بمصر , وبعد خطف بطلميوس للجثة دفنها ببادئ الأمر في
مدينة ممفيسومن ثم نقلها إلى الإسكندرية , وقد كان بطلميوس يهدُف من وراء
ذلك إلى جعل مصر تكسب أهمية ً عالمية بوجود جثة الإسكندر فيها
وقد كانت هذه الأعمال كفيلة بأن تكون واضحة لبرديكاس والجميع بأن بطلميوس
يريد الاستقلال , ولأن جميع القادة الآخرين كانوا يحلموا بنفس حلم بطلميوس
بالاستقلال فقد اجتمعوا واتفقوا على محاربة برديكاس والإطاحة به , وماأن
علم برديكاس بما اتفق عليه الولاة حتى أراد محاربتهم والإطاحة بهم ,
وبالفعل قام بتقسيم جيشه إلى قسمين أحدهم متجه لآسيا الصغرى بقيادة يومنيس
لمحاربة أنتجونس , وقسم متجه إلى مصر بقيادته هو لمحاربة بطلميوس , ولكنه
يعجز عن عبور نهر النيل فيقتله أحد قواده وهو سلوقس , وبهذا تنتهي هذه
الحملة بالفشل وبمقتل برديكاس في عام 321 ق.م , وبعد ذلك اجتمع القادة مرة
أخرى وقرروا الآتي , إبقاء بطلميوس والياً كما هو على مصر , ولوسيماخوس على
تراقيا , وأنتجونس والياً على آسيا الصغرى , أما أنيتاباتورس والذي كان
والياً على مقدونيا واليونان فقد عُين وصياً على العرش المقدوني , وبهذا
قام أنيتاباتروس بنقل الأخ والابن والزوجة إليه في مقدونيا بدل أن كانوا في
بابل , وكما جرت العادة زمن برديكاس فأنيتاباتروس أصبح في حقيقة الأمر هو
الخليفة للإسكندر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chobits.tk
 
مؤتمر بابل وبداية العصر الهيلينيستي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Lost City :: حول العالم :: عن دول العالم-
انتقل الى: