Lost City
عانقت جدران مدينتنا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
اذا كنت واحدا من سكانها فتفضل بالدخول اليها فهي بانتظارك
و ان كنت زائرا جديدا توجه نحو مكتب التسجيل و خذ مفاتيح بيتك
لتتعرف على جيرانك و اذا حصل و ضعت في مدينتنا الجا الى مكتب الاستعلامات
نرجو لك قضاء وقت ممتع
بمنتديات LOst ciTY

Lost City


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  تاريخ الدولة البابلية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Anneliese
عمدة المدينة
عمدة المدينة
avatar

الجنس الجنس : انثى
العمر العمر : 23
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5370
نقاط نقاط : 20534

مُساهمةموضوع: تاريخ الدولة البابلية    الجمعة 25 يونيو - 10:30




الدولة البابلية الأولى

الأموريون: من هم من هم الأموريون أولا وكيف أسسوا دولتهم؟

بدأت جماعات بدويه منذ نهاية الألف الثالث وبداية الألف الثاني قبل الميلاد
بالدخول على شكل موجات كبيرة إلى بلاد الرافدين قادمة من الشام وقد ذكرت
منذ القدم المصادر السومرية هذه الجماعات بإسم "مارتو ، والأكادية بإسم
أموروم .
أما في العصر الأكادي فقد ظهر الأموريون على أطراف الأراضي الزراعية.
إن كلمة مارتو أو أموروم لا تحمل معنى عرقيا بل معنى جغرافيا وتعني الجهه
التي دخلت منها هذه الموجات البدوية إلى بلاد الرافدين أي جهة الغرب،ولكن
معنى (بدوي) فقد وصفت بغض النصوص الأموريه ب(الذين لا يعرفون الحبوب) أو
(الرجل الذي يأكل اللحم النيء) أو (الذي لا يعرف بيتا) أو (الذي لا يدفن
بعد الموت).
إن كل الصفات السابقة تنطبق على البدوي الذي يقضي حياته في الحل والترحال.
ولكن الموضوع السابق تغير بالنسبة للأموريين بعد دخولهم واستقرارهم في بلاد
الرافدين وتمثل مظاهر الحضارة التي كانت سائدة هناك لا بل نراهم يساهمون
في تطوير تلك الحضارة بمظاهرها المختلفة.
كان دخول الأموريون في البداية سلميا وبأعداد قليلة لكن هذا التسرب السلمي
بدأ يزداد مع الزمن وهدد وحدة مملكة أور الثالثة، وكان لهذه الجماعات دور
أساسي في إسقاط سلالة أور، وقام بعض أفرادها يتأسيس سلالات حاكمة في "أسين ،
لارسا " قبل سقوط عاصمة أور.
من أهم الممالك الأمورية التي نشأت في بلاد الرافدين:
الممكله البابلية الأولى:
تمكنت سلالة أمورية من الوصول إلى الحكم في بابل وتأسيس المملكة البابلية
الأولى في بداية الألف الثاني قبل الميلاد.
لم تكن بابل قبل هذا التاريخ من المراكز السياسية أو الإقتصادية أو
الثقافية أو الدينية في بلاد الرافدين ، بل كانت بلدة صغيرة عرفها
السومريون بإسم:
كا- دينجر- را ، والأكاديون بإسم باب – إليم أي "بوابة الإله".
وتحول إسمها بالتوراة إلى بابل في التوراة وبابليون عند الإغريق .
إن تاريخ بابل الحقيقي بدأ مع تأسيس السلالة البابلية الأولى على يد أمير
الأموري (سومو أبوم ) الذي قام ببناء أسوار مدينة بابل.
وفي سنة حكمة الرابعة عشر وسع حكمه فاحتل (ديلبات) الواقعة في الجنوب
وأحاطها بسور للدفاع.
وكسب نفوذا في كيش وسيبار .
يعد (سومو لا إل ) خليفة (سومو أبوم )باني بابل الحقيقي فقد أتم بناء السور
الكبير للمدينة وأشاد أبنية للعبادة وقام بحملات عسكرية كبيرة وسع من
خلالها منطقة نفوذ بابل فاحتل سيبار كولي للعهد في حياة أبيه .
ولم يستطع (سابيئوم)أن يمارس سياسة خارجية نشطة بسبب ظهور شخصيات قوية على
عهده في بلاد الرافدين مثل (كودور مبوك) الذي استولى على لارسا ونصب إبنه
ملكا على عرشها ، بالإضافة إلى أن قوة (إشنونة) كانت في تصاعد.
على الصعيد الداخلي قام (سابيئوم ) ببناء معبد الإله (مردوك) المشهور في
بابل وإسمه ( إزانجيلا) .
ثم إعتلى على العرش بعد (سابيوئوم ) إبنه (أبيل سين ) الذي شمل بسلطته جزءا
كبيرا من شمال بلاد بابل .
تميز عهده بالهدوء كما تذكر تواريخ سنوات حكمه أنه قام ببناء أسوار للمدن
التي شملت نفوذه مثل (كيش ، ديليات ، بارسبيا ، سيبار ).
بعد (أبيل سين ) جاء (سين موباليط ) .
وإسمه الأكادي بالإضافة إلى إسم والده يدلان على سرعة تمثل الأموريين
للحضارة الرافدية بعد دخولهم بلاد الرافدين وإندماجهم مع السكان المحليين .
عاصر (سين موباليط) ملكين كبيرين سيطرا على شمال بلاد الرافدين وجنوبها
وهما (شمشي أدد الأول) ملك أشور ، (ريم سين) ملك لارسا .
وقد وصل (سين موباليط ) إلى عقد صداقة مع (شمشي أدد الأول) الذي أخضع
إشنونا و ماري ،
بينما اتسمت علاقاته مع (ريم سين ) بالسوء وقام بحمله ضده في سنة حكمه
الثالثة لكنه مني بالهزيمه ،
وتتحدث تواريخ سنوات حكمه عن قيامه ببناء قلاع كثيرة وخاصة في الشمال
وببناء معابد وأسوار مدن وحفر أقنية وإقامة سدود ، وبرهنت الأحداث التالية
أن (سين موباليط) كان رجلا ذا نظرة بعيدة وتعلم منه إبنه حمورابي الشيء
الكثير.
بابل في عهد حمورابي :
بلغت بابل على عهد حمورابي (1792-1750)قبل الميلاد أوج قوتها ومجدها
وإزدهارها .
إستطاع حمورابي من بناء دولة قوية مترامية الأطراف .
فقد كان هناك (شمشي أدد الأول ) ملك آشور و(ريم سين) ملك لارسا .
إتسمت علاقات حمورابي مع شمشي أدد الأول بالسلمية وأحيانا بالتبعية.
إن سنوات حكمه الأولى لا تذكر أية عمليات عسكرية ولا حتى إجراءات تحصين بل
صرف اهتمامه للوضع الإقتصادي والإجتماعي .
في سنة حكمة السابعة حقق نصرا على (أوروك و أسين ) وقام في سنة حكة الثامنة
بحمله على منطقة يموت بعل التي كانت تتبع ريم سين ملك لارسا يتشجيع ودعم
من شمشي أدد الأول ملك آشور .
بعد سنة حكم حمورابي العاشرة توفي شمشي أدد الأول وكان هذا نقطة تحول سياسي
جديدة في حياة العاهل البابلي فقد وجب عليه أن يحسن علاقاته مع( ريم سين )
ملك لارسا ومع إشنونا ، مع محافظته على علاقات جيدة مع آشور .
بعد عودة( زمري ليم) إلى ماري أقام حمورابي علاقات قوية معه ودخلا في خلاف
تحالف ضد إشنونا وعيلام .
ودعمت مملكة يمحاض ( حلب ) هذا التحالف بإرسال فرق عسكرية إلى بلاد
الرافدين استخدمها حمورابي إلى جانب قواته وقوات زمري ليم .
إن شهرت حمورابي تأتي من كونه مشرعا قام بجمع القوانين المختلفة السابقة
وجمعها ضمن مجموعة واحدة هي (قانون حمورابي) ويعتقد أن ذلك تم في السنة
الرابعة والثلاثين من حكمه لذلك لا يرد ذكرها في سنوات حكمه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chobits.tk
pipawn
ساكن مجتهد
ساكن مجتهد
avatar

الجنس الجنس : انثى
العمر العمر : 25
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1496
نقاط نقاط : 10720

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الدولة البابلية    الجمعة 25 يونيو - 11:27

كتيييير عريييقة هالحضارة وبتشهد عالتاريخ العراقي الحافل بالعديد من الثقافات والحضارات





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ الدولة البابلية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Lost City :: حول العالم :: عن دول العالم-
انتقل الى: